أسئلة وأجوبة حول قانون الأحوال الشخصية

مقدمة

نظرا لغياب قانون للأحوال الشخصية في البحرين، فإن التطبيق المأخوذ به في محاكمنا الشرعية يؤدي إلى تعدد الأحكام على الوقائع المتشابهة . ومن هذا المنطلق فأن إصدار قانون للأحوال الشخصية أصبح ضرورة لابد منها.

يعرض هذا الكتيب العديد من الأسئلة التي تتبادر إلى أذهان كثير من الناس . وقد تمت الإجابة عليها بصورة مختصرة وسهلة تعطي إلماماً بسيطا بدور القانون لاستقرار الأوضاع القانونية للأسرة كلها . وقد قام بالإجابة على الأسئلة بعض المختصين والمهتمين.

 

 

إعداد اللجنة العلمية للمنتدى القانوني 

المرأة والقانون: تحديات الواقع وآفاق المستقبل

28-29 إبريل 2001

البحرين

 

أسئلة وأجوبة

ماذا نعني بمصطلح الأحوال الشخصية؟

جاء في الموسوعة العربية الميسرة تحت لفظ أحوال شخصية ما نصه : "مجموعة ما يتميز به الإنسان عن غيره من الصفات الطبيعية أو العائلية التي رتب القانون عليها أثرا قانونيا في حياته الاجتماعية مثل كونه ذكرا أو أنثى وكونه زوجا أو أرمل أو مطلقا أو أبا أو ابنا شرعيا أو كونه تام الأهلية أو ناقصا لصغر سن أو عته أو جنون أو كونه مطلق الأهلية أو مقيدها لسبب من أسبابها القانونية ".

 

ما هو قانون الأحوال الشخصية ؟

طبقا لتعريف الأحوال الشخصية وبيان ما تعنيه فإن قانون الأحوال الشخصية هو مجموعة القواعد القانونية التي تنظم علاقة الأفراد فيما بينهم من حيث صلة النسب والزواج والمصاهرة والحقوق والواجبات التي تنشأ عن هذه العلاقة في جميع مراحلها. وهي بذلك تنظم رابطة الزواج وما ينشأ عنها من مصاهرة وولادة وولاية وحضانة وحقوق متبادلة وما قد يعتريها من انحلال تترتب عليه حقوق في النفقة والحضانة والإرث والوصية.

 

من هم المعنيون بقانون الأحوال الشخصية ؟

كل فرد مسلم في المجتمع بغض النظر عن جنسه أو سنه أو وضعه  الاجتماعي أو الاقتصادي.

 

لم ارتبط قانون الأحوال الشخصية بالمرأة وحقوقها ؟

لأن المرأة ما تزال الطرف الأضعف في علاقاتها الشخصية. ولأن حقوقها الشخصية تهدر بسبب غياب هذا القانون .

 

من أين يستمد قانون الأحوال الشخصية أحكامه ؟

من الشريعة الإسلامية ومصادرها المقررة (القرآن الكريم, السنة النبوية, الإجماع, المذاهب الفقهية, الفتوى الشرعية).

 

لم توجد اختلافات فيما بين قوانين الأحوال الشخصية في الدول الإسلامية؟

يأتي الاختلاف بسبب الرأي الفقهي المعتمد في القانون, فالآراء الفقهية حول أي أمر تكون متعددة ومختلفة, وهذا ناتج عن الاختلاف في فهم الآيات والروايات والأحاديث.

 

ما فائدة قانون الأحوال الشخصية للمرأة  البحرينية؟

لقانون الأحوال الشخصية فائدة كبيرة لكل المعنيين به, أي الأفراد والمحامين والقضاة من حيث معرفة الحقوق والواجبات المترتبة على عقد الزواج والنتائج المترتبة على إخلال أحد الطرفين بالتزاماته ومعرفة المحامين مسبقا بالأحكام التي ترد على الوقائع ومعرفة القضاة بما سيحكمون به.

 

من يقوم بإعداد قانون الأحوال الشخصية  ؟

في الماضي كان يقوم بإعداد القانون الفقهاء الشرعيين. أما في الوقت الحاضر فإن إعداد القانون لابد وأن يشتمل على كل من له دراية بالشريعة الإسلامية والمذاهب والقانون أي شرائح متعددة من الخبرات بالإضافة إلى الاسترشاد بالقوانين الموجودة في الدول العربية والإسلامية.

 

من يقوم بتنفيذ قانون الأحوال الشخصية ؟

يقوم بتطبيق القانون المحاكم التي يتولاها قضاة لهم دراية بتطبيق القوانين.

 

هل يستلزم تطبيق قانون الأحوال الشخصية وجود قضاة  شرعيين ؟

كلا . إن المهم هو الأهم وجود قضاة يستطيعون تطبيق القانون تطبيقا عادلا سواء أكانوا شرعيين أم مدنيين.

 

ما إيجابيات وجود قانون للأحوال الشخصية؟

يترتب على وجود قانون للأحوال الشخصية القضاء على جميع أشكال التمييز كما أنه يوفر العدالة والمساواة للمتقاضيين باعتبار أنهم يخضعون لقواعد قانونية متماثلة دون تمييز ودون انتقاء.

 

هل يتعارض إصدار قانون للأحوال الشخصية مع الشريعة الإسلامية ؟

القانون يستمد أحكامه من الشريعة الإسلامية ولا يخرج عليها وإنما الغرض من إصدار القانون هو تحقيق العدالة للأفراد فلا يستقل القاضي بانتقاء الأحكام وإنما يطبق حكما واحدا على الوقائع المتشابهة.

 

كيف يتم اختيار الأحكام الشرعية والنص عليها في قانون الأحوال الشخصية ؟

الأحكام الشرعية في الواقعة الواحدة متعددة وفي هذا تيسير على الأمة الإسلامية والاختيار يتم على أساس التيسير كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " يسروا ولا تعسروا " وعلى أساس ما يناسب ظروف الناس وأحوالهم.

 

هل يظل القانون جامدا دون تغير؟

إن سعة الشريعة وتعدد الأحكام في المسألة الواحدة يتيح سهولة مراجعة القانون بين كل فترة وأخرى فإذا بدا في فترة زمنية أن الحكم في مسألة من المسائل المقننة لم يعد يلائم ظروف الناس وأحوالهم يمكن إلغاء ذلك الحكم وتعديل القانون بحكم شرعي أكثر ملائمة لذلك الظرف.

 

ما هي المراحل الزوجية التي تحتاج إلى تقنين؟

جميع مراحل الحياة الزوجية وما بعدها.

 

هل يوجد تنظيم للعلاقة قبل الزواج ؟

توجد أحكام شرعية عديدة في هذه المسألة ومعرفتها ضرورية بالنظر لما يزامنها من تكاليف معنوية ومادية.

 

 ما المقصود بالخطبة ؟

المقصود بالخطبة الفترة التي تمتد ما بين إظهار الرغبة في الزواج إلى أن يعقد عقد الزواج وبعد العقد لا تعتبر الفترة الممتدة من العقد حتى الدخول خطبة كما هو شائع وإنما هي مرحلة زواج.

 

هل تترتب على فترة الخطبة اعتمادا على التعريف السابق أية أحكام ؟

للخطبة أي الفترة التي تسبق العقد أحكام متعددة تتعلق بحقوق كل من الخاطب والمخطوبة.

 

هل يترتب على العدول عن الخطبة أحكام ؟

تنص القوانين المتعلقة بالأحوال الشخصية على الحفاظ على حقوق الخاطب والمخطوبة سواء أكانت مالية أم معنوية فلا يجوز أن يترتب على الخطبة أي ضرر لأي طرف. من هنا نجد إنه لابد من إصدار القانون, حيث إنه في ظل عدم وجوده, فإن القضاء الشرعي في البحرين لا يعترف بأي حق  للفترة السابقة على العقد بينما الشريعة الإسلامية تدعو إلى حفظ الحقوق دائما سواء ترتبت على أوضاع عقدية أم لا.

 

ما هي أركان الزواج التي لابد من الاعتداد بها والتي لابد من إيرادها في قانون الأحوال الشخصية ؟

تأخذ الشريعة الإسلامية برأي المرأة  قبل عقد الزواج وكل عقد يتم بدون رضاها يعتبر باطلاً وهو ما تحفظه القوانين وتنص عليه بينما الشائع أن رضا الأب أو الأخ يكفي حتى ولو رفضت المرأة الزواج.

 

كيف يمكن إجراء عقد الزواج في الشريعة والإسلامية وبالتالي النص عليه في قانون الأحوال الشخصية ؟

يمكن أن ينعقد الزواج بأي طريقة كانت سواء شفويا أو كتابة أو بإرسال رسول أو بالتلفون أو بالفاكس أو بالإنترنت فكلها وسائل يتم عن طريق التراضي بالزواج.

 

هل يشترط الشهود في عقد الزواج ؟

نعم ، إن الهدف من الشهود في عقد الزواج هو إثبات العقد ذلك أن إثبات العقد ضرورة لابد منها؛ لذلك لابد من الشهود عند العقد من أجل الإثبات.

 

هل يشترط الشهود عند الطلاق ؟

نعم ، لابد من الشهود عند الطلاق أيضا للإثبات حتى لا يطلق الزوج غيابيا ويظل يعيش مع الزوجة دون إعلامها.

 

هل يشترط الشهود عندما يراجع المطلق مطلقته في فترة العدة ؟

لابد من الشهود عند المراجعة لإثبات حق المرأة وثبوت نسب الأبناء.

 

هل يعتبر الإشهاد على عقد الزواج وعند الطلاق والرجعة من شروط انعقاد الزواج ؟

لا ، وإنما الهدف من الشهود هو الإثبات حتى لا تهدر الحقوق.

 

هل تصح السرية في عقد الزواج ؟

لا ، فالزواج أن يعلن حتى يظهر الحلال من الحرام.

 

هل يصح أن يشترط الزوج في عقد الزواج عدم الإنفاق على زوجته ؟

لا ، وإذا اشترط فإن الشرط يبطل ويصح العقد ويلزم بالإنفاق.

 

هل يصح أن يشترط الزوج في عقد الزواج عدم المبيت عند زوجته ؟

لا ، ويجبر الزوج بالمبيت ويبطل الشرط ويصح العقد.

 

هل هناك زواج بإسم مسيار وزواج بإسم  صحيح ؟

لا ، الزواج هو الصحيح فقط وهو المعروف منذ الإسلام أما ما يسمى مسيار فهو مصطلح يعني أن الزوج بعد عقد الزواج قد اتفق مع زوجته على عدم  الإنفاق عليها أو المبيت عندها وهي وافقت أي شرط رضائي فقط وتستطيع الزوجة أن تعود عما قالت وتلزمه بالإنفاق والمبيت.

 

ما هو الخلع ؟

الخلع هو أن تعيد الزوجة ما أعطاها الزوج من مهر حتى يتم تطليقها في الحالة التي يكون فيها الزوج دون عيوب أو دون أن تصدر منه إساءة إليها.

 

هل يمكن للقاضي تطليق المرأة إذا لجأت إليه ؟

يمكن للقاضي تطليق المرأة إذا ما أصابها ضرر من الحياة الزوجية واستحالت العشرة بينها وبين زوجها أو إذا غاب الزوج فترة طويلة أو حبس في تهمة أو لم يتمكن من الإنفاق عليها.

 

ما هو الزواج الباطل ؟

الزواج الباطل هو الذي عقد دون رضى الزوج أو الزوجة أو دون علمها أو علم أحدهما أو عقد قبل اكتمال أهليتهما.

 

هل تعدد الزواج فرض أم واجب أم مندوب أم مباح ؟

التعدد مباح فقط ولابد لإباحته من توافر شرط القدرة على إنفاق والقدرة على العدل بين الزوجات والأبناء.

 

هل يباح التعدد طبقا لهوى الزوج ؟

لا حيث أنه لابد من ضرورة تدعو إليه فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لعن الله الذواقون والذواقات ".

 

هل يشترط رضى الأب قبل عقد الزواج؟

رضى الأب تلزم به بعض المذاهب ، والاعتداد برضى الأب ضرورة لأن الزواج علاقة بين أسرتين . ولكن هذا الرضا لابد أن يتم طبقا لما توجبه الشريعة أما إذا تعسف الأب فيمكن للقاضي أن يعقد الزواج دون رضاه.

 

هل يقع طلاق السكران ؟

لا ، فإيقاع الطلاق يستلزم العقل واللفظ. والسكران لا يعني ما يقول وقد قال أمير المؤمنين عثمان رضى الله عنه  " أن السكران لا يقع طلاقه ".

 

هل يقع طلاق الغضبان ؟

لا يقع ، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا طلاق في إغلاق ".

 

ما أقسام الطلاق ؟

أقسام الطلاق هي : طلاق رجعي يستطيع الزوج مراجعة زوجته خلال العدة وطلاق بائن بينونة صغرى يستطيع الزوج أن يعقد على زوجته برضاها وطلاق بائن بينونه كبرى لا يستطيع الزوج إعادة الزوجية إلا بعد أن تتزوج من آخر زواجا صحيحا وليس صوريا.

 

هل يقع الطلاق البائن بينونه كبرى بتعدد ألفاظ الطلاق ؟

لا ،  وإنما يعتبر طلقة واحدة رجعية. حيث قال الله تعالى "الطلاق مرتان" ولم يقل لفظان أو ثلاثة.

 

هل يصح أن تطلق الزوجة خلعا إذا كانت متضررة من الزوج ؟

لا ، حيث إن إضرار الزوج بها سبب لتطليقها وإعطائها كل حقوقها.

 

هل للقاضي أن يطلق الزوجة إذا وجد بالزوج عيب يمنع القيام بواجبات الزوجية ؟

نعم ، متى ثبت ذلك طبيا.

 

هل يستطيع القاضي تطليق الزوجة إذا وجد في الزوج مرضا معديا ؟

نعم ،  بالإثبات الطبي.

 

هل تخالع الزوجة على شرط الحرمان من حضانة أطفالها ؟

لا يصح ذلك شرعا ،  حيث أن الحضانة حق للمحضون إلا أن العمل في القضاء الشرعي قائم على أن القاضي يخالع في أحيان كثيرة مقابل أن تعطي حضانة الأطفال للزوج وفي هذه الحالة فإن التطليق يقع شرعا وتظل الحضانة للأم وهو ما يأخذ به القانون وهو الصحيح شرعا.

 

من أحق بحضانة الأطفال شرعا الأم أم الأب ؟

الشريعة تأخذ بأن الحضانة للأم ثم لأم الأم ثم لأم الأب ثم للأب وذلك لأن النساء اقدر على القيام بأمور الحضانة.

 

مم يتكون قانون الأحوال الشخصية وماهي أجزاءه ؟

ينظم كل مجتمع قانونه ويحدد تعاريف لأجزائه المتعددة حسب ما يراه مناسبا. إلا أنها في مجملها تتناول الأجزاء التالية :

  • v     الزواج ويأتي في ذلك مقدمات إنشائه وأركانه وشروطه وأنواعه وآثاره.

  • v     فرق الزواج ويأتي في ذلك الطلاق وأنواعه وآثاره.

  • v     الولادة وتشمل النسب والرضاع والحضانة والنفقة والولاية.

  • v     الوصية وأحكامها.

  • v     المواريث وأحكامها.

  • v     أحكام متنوعة وقد يأتي فيها الحمل والمفقود والتخارج.

 

تمت بحمد الله